منتديات الخضرة

منتديات الخضرة

منتديات الخضرة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
div style="float:top left; position:absolute; overflow:visible; left:0px; top:0px; height:140px; width:129px;"> وصف
وصف
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تحميل لعبة Splinter Cell: Double Agent XBOX360
السبت مارس 20, 2010 4:28 pm من طرف matmour

» مارأيكم في منتديات الخضرة للنقاش؟؟؟؟؟؟
السبت مارس 20, 2010 3:22 pm من طرف alger

» ما ه الاشراف وكيف تصبح مشرفا
الخميس مارس 18, 2010 5:20 pm من طرف alger

» لعبة Transformers Revenge Of The Fallen على PSP
الثلاثاء مارس 16, 2010 11:58 pm من طرف ngaous

» القاموس الناطق فرنسي-عربي والعكس+الكراك...
الأحد مارس 14, 2010 11:11 pm من طرف alger

» موسوعة العاب 2009 كاملة من الالف الى الياء
الأحد مارس 14, 2010 8:21 pm من طرف alger

» موسوعة العاب 2009 كاملة من الالف الى الياء
الأحد مارس 14, 2010 8:21 pm من طرف alger

» كيــف نصلى وشرح ((جديد)) ووافى مع الشيخ محمد حسين يعقوب
الأحد مارس 14, 2010 2:47 pm من طرف alger

» صور الكرة الارضية ليلا
الأحد مارس 14, 2010 9:25 am من طرف ziani

» Groupe Torino et Groupe Milano E.N 2009
الأحد مارس 14, 2010 12:39 am من طرف sponge bob

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
منتدى
تصويت
مارأيكم في منتديات الخضرة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
 ممتاز
 جيدجدا
 لابأس به
 سيء
استعرض النتائج
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
alger
 
matmour
 
ngaous
 
ziani
 
sponge bob
 
سحابة الكلمات الدلالية

شاطر | 
 

 من أوصاف القرآن الكريم والحث على تعلمه والإكثار من تلاوته وحفظه ..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
alger
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 212
تاريخ الميلاد : 08/04/1994
تاريخ التسجيل : 16/01/2010
العمر : 24
الموقع : http://lkhadra.5forum.net

مُساهمةموضوع: من أوصاف القرآن الكريم والحث على تعلمه والإكثار من تلاوته وحفظه ..   السبت مارس 13, 2010 4:22 pm

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله وخليله وأمينه على وحيه أرسله الله تعالى بين يدي الساعة بشيراً ونذيرا وداعياً إلى الله بإذنه وسراجاً منيرا فبلغ الرسالة وأدى الأمانة وجاهد في الله حق جهاده حتى أتاه اليقين فصلوات الله وسلامه عليه وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

أما بعد:

فقد كان من هدي النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم أنه كان يقول في خطبة الجمعة أما بعد "فإن خير الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم وشر الأمور محدثاتها وكل بدعة ضلالة"(1) وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم أن خير الحديث كتاب الله ذلك الكتاب الذي أنزله الله على أشرف عباده المرسلين وعلى خاتم أنبيائه محمد صلى الله عليه وسلم أنزله الله عليه ليخرج به الناس من الظلمات إلى النور بإذن ربهم من ظلمات الجهل والشرك والعصيان إلى نور العلم والتوحيد والإيمان إنه كلام رب العالمين تكلم به حقيقة ألقاه على جبريل الأمين فنزل به جبريل الأمين ذو القوة نزل به على قلب النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم بلسان عربي مبين إنه القرآن الحكيم المحكم المتقن لا تَناقُض في أخباره ولا كذب ؛كل أخباره صدق وحق يصدق بعضها بعضاً ولا جور في أحكامه ولا لعب لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد إنه القرآن المجيد إنه القرآن العظيم إنه القرآن الكريم إنه في أمِّ الكتاب عند الله لعلي حكيم من جاهد به غلب ومن نطق به صدق ومن حكم به عدل إنه القرآن المبارك إنه المبارك في ثوابه إنه المبارك في تأثيره إنه المبارك في آثاره "من قرأه فله بكل حرف منه عشر حسنات لا أقول (ألم) حرف ولكن ألف حرف ولام حرف وميم حرف"(2) "ففي هذه الكلمة ثلاثون حسنة"(3) إنه القرآن الكريم إنه الذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد إنه كما وصفه الله عز وجل: ﴿اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَاباً مُتَشَابِهاً مَثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ﴾ [الزمر: 23] اللهم اهدنا بكتابك العظيم اللهم اهدنا به صراطك المستقيم اللهم اهدنا به إلى جنات النعيم يا أرحم الراحمين ويا أكرم الأكرمين بالقرآن العظيم بالقرآن المجيد بالقرآن الكريم بالقرآن فَتحت الأمة الإسلامية مشارق الأرض ومغاربها وهزمت به جيوش كسرى وقيصر وكان به لها الظهور والعزة والكرامة إنه القرآن العظيم في لفظه ومعناه إنه كما قال الله تعالى: ﴿لَوْ أَنْزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَرَأَيْتَهُ خَاشِعاً مُتَصَدِّعاً مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ﴾ [الحشر: 21] إنه القرآن الذي عجز البشر بل الجن والإنس عن أن يأتوا بمثله ولن يجدوا إلى ذلك سبيلا ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا واستمعوا إلى قول الله: ﴿قُلْ لَئِنِ اجْتَمَعَتِ الإِِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَنْ يَأْتُوا بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآنِ لا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيراً﴾ [الإسراء: 88] إنه الآية الكبرى لرسول الله صلى الله عليه وسلم إنه لآية كافية لكل من فهمه وأراد الحق كما قال الله تعالى: ﴿وَقَالُوا لَوْلا أُنْزِلَ عَلَيْهِ آيَاتٌ مِنْ رَبِّهِ قُلْ إِنَّمَا الآياتُ عِنْدَ اللَّهِ وَإِنَّمَا أَنَا نَذِيرٌ مُبِينٌ (50) أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَى عَلَيْهِمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَرَحْمَةً وَذِكْرَى لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ﴾ [العنكبوت: 50-51] اللهم اجعله لنا رحمة اللهم أجعله لنا رحمة اللهم اجعله لنا رحمة اللهم ذكرنا به في مقام الضنك والضيق يا رب العالمين واجعله حجة لنا يا أرحم الراحمين إنه القرآن الشامل الكامل فيه تبيان كل شيء إما جملة وإما تفصيلا إما تصريحاً وإما إيماء وتنبيها كما قال الله عز وجل: ﴿وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَاناً لِكُلِّ شَيْءٍ وَهُدىً وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ﴾ [النحل: 89] أيها الإخوة كل ما في السنة التي صحت عن خير البشر من تفصيل في الأحكام وتفصيل في الأخبار فإن القرآن مرشد إليه وحاكم به قال الله تعالى مخاطباً نبيه صلى الله عليه وعلى آله وسلم: ﴿وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ﴾ [النحل: 44] وقال تعالى: ﴿وَأَنْزَلَ اللَّهُ عَلَيْكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُنْ تَعْلَمُ وَكَانَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ عَظِيماً﴾ [النساء: 113] وقال الله تعالى مخاطباً إيانا: ﴿وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا﴾ [الحشر: 7].

أيها الإخوة إن القرآن الكريم تبيان لكل شيء ولكنه يحتاج إلى تدبر وإلى إيمان وإلى عمل صالح فمن اهتدى زاده الله هدىً وأتاه تقواه إنه ذُكر أن بعض العلماء كان في مطعم من المطاعم وكان في المطعم رجل نصراني من علماء النصارى فجاء هذا الرجل النصراني إلى العالم المسلم وكان بين يديه طعام فقال له متحدياً إياه إنكم تقولون أن القرآن تبيان لكل شيء فأين بيان كيف يُصنع هذا الشيء هكذا قال النصراني تحدى هذا العالم المسلم ولكن الله تعالى ألهم العالم المسلم الحجة التي دحضت شبهة هذا النصراني فما كان من هذا العالم إلا أن دعا صاحب المطعم وقال له كيف صنعت هذا الطعام فأخبره صاحب المطعم بكيفية إصلاحه فقال العالم المسلم هكذا علمنا القرآن فإن الله يقول: ﴿فَاسْأَلوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ﴾ [النحل: 43] ففي هذه الآية الكريمة إرشاد إلى طريق العلم بالمجهول وهو أن تسأل عنه العالم به فيكون ذلك في القرآن الكريم إرشاد فيكون ذلك في القرآن الكريم إرشاداً لطرق العلم التي نتوصل إليه بها عند الجهل.

أيها الإخوة إن من أجل عظمة القرآن وفضله جاءت الآيات الكريمة والأحاديث النبوية بفضل قراءته والأمر بها قال الله تعالى: ﴿اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَاب﴾ [العنكبوت: 45] وقال تعالى: ﴿وَاتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنْ كِتَابِ رَبِّكَ لا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ﴾ [الكهف: 27] وقال النبي صلى الله عليه وسلم: "اقرءوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه"(4) اللهم اجعله لنا شفيعاً اللهم أجعله لنا شفيعاً ودليلاً إلى رضوانك والجنة وقال صلى الله عليه وعلى آله وسلم: "تعاهد القرآن فوالذي نفس محمد بيديه لهو أشدُّ تفلتاً من الإبل في عقلها"(5) أخرجهما مسلم وفي الصحيحين عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن مثل الأترجة ريحها طيب وطعمها طيب" والأترجة هي التي في عُرفكم الإترنج يقول عليه الصلاة والسلام: "ريحها طيب وطعمها طيب ومثل المؤمن الذي لا يقرأ القرآن كمثل التمرة لا ريح لها وطعمها حلو ومثل المنافق الذي يقرأ القرآن كمثل الريحانة ريحها طيب وطعمها مر ومثل المنافق الذي لا يقرأ القرآن كمثل الحنضلة ليس لها ريح وطعمها مر"(6) وقال النبي صلى الله عليه وسلم مبيناً الغبطة التي ينبغي أن يغبط عليها الإنسان قال عليه الصلاة والسلام: "لا حسد إلا في اثنتين رجل علمه الله القرآن فهو يتلوه آناء الليل وآناء النهار فسمعه جار له فقال ليتني أُوتيت مثل ما أوتي فلان فعملت مثل ما يعمل ورجل أتاه الله مالاً فهو يهلكه في الحق فقال رجل ليتني أوتيت مال فلان فعملت مثل ما يعمل"(7) أخرجه البخاري يعني النبي صلى الله عليه وسلم أنه لا غبطة إلا في مثل هذين الرجلين هذا الرجل الذي تعلم القرآن فهو يتلوه آناء الليل وآناء النهار والثاني رجل أتاه الله مال فهو يهلكه في الحق أي فيما يقرب إلى الله هذه والله هي الغبطة وبدأ النبي صلى الله عليه وسلم بمن علمه الله القرآن إشارة إلى أنه أجل ممن أتاه الله المال وفي كل منهما خير.

أيها المسلمون إن القرآن نزل ليدبر الناس آياته وليتذكروا به ويتعظوا به فاجتهدوا عباد الله في تعلم القرآن تعلم ألفاظه ومعانيه وقد يسر الله لنا معشر هذه الأمة صحف بين أيدينا مشكولة معربة لا يكاد يخطئ فيها أحد إذا وضع بصره وقلبه في هذه المصاحف أما من يقرأه وهو ينظر إليه بعينه دون قلبه فإنه ربما يُخطئ كثيراً بناء على ما أخذ عليه لسانه فاتقوا الله عباد الله تعلموا ألفاظ القرآن ومعاني القرآن ما استطعتم ثم اعملوا بما علمتم منه ما استطعتم فإن القرآن إنما أُنزل لذلك كما قال الله عز وجل: ﴿كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الأَلْبَابِ﴾ [ص: 29] أيها الإخوة في هذه البلد وفي غير هذا البلد حثوا أولادكم البنين والبنات على تعلم القرآن وحفظه حتى تكونوا قد أوليتموهم بحسن الرعاية والولاية وحتى تجدوا ذخر ذلك وأجره في هذه الدنيا وفي الآخرة فإن النبي صلى الله عليه وسلم لم يجعل للوالد حظاً من أولاده إلا من كان منهم صالحا ًقال النبي صلى الله عليه وسلم: "إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاث إلا من صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له"(Cool واعلموا أيها الإخوة أن من أسباب صلاح الأولاد أن تُقرئوهم كتاب الله عز وجل وإذا أمكن أن يكون لديكم معرفة في معانيه فبصرتموهم ببعض المعاني التي تدركها عقولهم كان ذلك نور على نور ولاسيما ما يُتلى كثيراً من القرآن وهي الفاتحة التي هي أمُّ القرآن والتي أكدَّ النبي صلى الله عليه وسلم قراءتها على أمته حيث قال: "لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب"(9) اللهم إنا نسألك بأسمائك الحسنى وصفاتك العلا أن تجعلنا ممن يتلوون كتابك حق تلاوته يصدقون بأخباره ويعملون بأحكامه اللهم ارفع لنا به الدرجات وكفِّر عنا به السيئات اللهم أجعله حجة لنا يا رب العالمين اللهم صلِّ وسلم على عبدك ورسولك محمد وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

الشيخ محمد بن صالح العثيمين ـ رحمه الله ـ.

img]https://redcdn.net/ihimizer/img259/8924/26102009131915.jpg[/img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lkhadra.5forum.net
 
من أوصاف القرآن الكريم والحث على تعلمه والإكثار من تلاوته وحفظه ..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الخضرة :: المنتديات الإسلامية :: القرآن الكريم-
انتقل الى: